|
|

Hurghada The Capital of Arab Resorts 2017 Award

Arab Organization for Tourism announced Hurghada as the capital of Arab Resorts 2017

The choice of the capital of Arab Sanitation Program is one of the programs that have been adopted and endorsed by the Arab Ministerial Council for Tourism; to create a competition between Arab cities for development, where they are granted for the destination which apply standards that were prepared for it, and that focus on how to integrate tourism among Arab countries strategies and specific objectives clearly reflect this principles, in addition to several criteria for the title of the capital of Arab resorts, including management and organizational work , infrastructure and services for the resort, patterns and resources for recreation and entertainment, and to maintain and protect the environment, safety and security, and to respond to developments in tourism, and the measurement results and performance analysis.
 
The aim of the title of the capital of Arab resorts to highlight the winner of the city, with all its proper and the possibilities of climate programs and allow them to drive the modern tourism sector, where the capital is chosen to make as much economic returns on their countries, by increasing the number of tourists to the country during the that period, which reaches rates ranging between 25% to 30%, which are won through festivals and events associated with the event.
President of the Arab Tourism Organization, Dr. Bandar Al Fahid explained that the idea of ​​choosing the capital of Arab resorts when raised by the organization in the framework of the Arab Ministerial Council for Tourism of the Arab League in 2013, and put a lot of standards to ensure that this award will be a source of inspiration for further development and continuous reinforcement Arab Tourism interfaces, pointing out that the Taif when I got this title there was a proportional increase in tourism to increase during the summer season, up to 25%.
President of the organization said that the organization, in collaboration with the Taif and all organs of the province in the implementation of many of the events and programs to attract Arab tourists to them, stressing that this title is an opportunity for the city of Hurghada to activate and develop Arab tourism to it, and this is being done by the organization is currently under the guidance of President Abdel Fattah Sisi chairman Arab Republic of Egypt, and in coordination with the State President Ibrahim Mahlab, and the Minister of Tourism salutes Rashid,  Red Sea Governor Ahmed Abdullah; to develop a strategy for the implementation of many events and programs during the 2017 plan.

 


الغردقة عاصمة المصايف العربية لعام 2017
أعلنت المنظمة العربية للسياحة، عن فوز مدينة الغردقة بمحافظة البحر الأحمر كعاصمة للمصايف العربية لعام 2017.

وأوضحت المنظمة، بأن برنامج اختيار عاصمة المصايف العربية يعتبر من البرامج التي اعتمدت وأقرت من قبل المجلس الوزاري العربي للسياحة؛ لخلق التنافس بين المدن العربية لتنميتها وتطويرها، حيث يتم منحها للوجهة التي تطبق المعايير التي أعدت لذلك، والتي تركز على كيفية دمج السياحة بين الدول العربية بإستراتيجيات وأهداف محددة تعبر بوضوح عن هذا المبدأ، بالإضافة لعدة معايير للحصول على لقب عاصمة المصايف العربية، تشمل الإدارة والعمل التنظيمي بالمصيف، والبنية التحتية والخدمات للمصيف، وأنماط وموارد الاستجمام والترفيه والحفاظ على البيئة وحمايتها، والأمن والأمان والسلامة والصحة، والاستجابة للمستجدات السياحية، ونتائج قياس وتحليل الأداء .

ويهدف لقب عاصمة المصايف العربية إلى تسليط الضوء على المدينة الفائزة، بما تحتويه من مناخ مناسب وإمكانيات وبرامج تسمح لها في دفع عجلة قطاع السياحة العصرية، حيث أن العاصمة التي يتم اختيارها تحقق الكثير من العوائد الاقتصادية على بلدانها، من خلال زيادة عدد السواح إلى بلادها خلال تلك الفترة، والتي تصل بنسب تتراوح بين 25% إلى 30% والتي يتم استقطابهم من خلال إقامة المهرجانات والفعاليات المصاحبة لهذا الحدث .

وأوضح رئيس المنظمة العربية للسياحة الدكتور بندر آل فهيد أن فكرة اختيار عاصمة المصايف العربية عندما طرحتها المنظمة في إطار المجلس الوزاري العربي للسياحة بجامعة الدول العربية في عام 2013، وضعت لها الكثير من المعايير لضمان كون هذه الجائزة ستكون مصدر إلهام للمزيد من التطوير والتعزيز المستمر للسياحة العربية البينية، مشيراً إلى أن محافظة الطائف عندما حصلت على هذا اللقب كان هناك زيادة طردية في زيادة السياحة إليها خلال الموسم الصيفي بحدود 25%.

وأضاف رئيس المنظمة أن المنظمة قامت بالتعاون مع محافظة الطائف وكافة أجهزتها في تنفيذ العديد من الفعاليات والبرامج لجذب السياحة العربية إليها، مؤكداً بأن هذا اللقب يعتبر فرصة لمدينة الغردقة لتفعيل وتطوير وتنمية السياحة العربية إليها، وهذا ما تعكف عليه المنظمة حاليا بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية مصر العربية، وبالتنسيق مع دولة الرئيس إبراهيم محلب، ومعالي وزير السياحة يحيي راشد، وسعادة محافظ البحر الأحمر أحمد عبد الله؛ لوضع خطة إستراتيجية لتنفيذ العديد من الفعاليات والبرامج خلال عام 2017 .